ازدياد أعداد اللاجئين اليمنيين إلى جيبوتي والصومال | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 11:42 توقيت مكة - 14:42 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ازدياد أعداد اللاجئين اليمنيين إلى جيبوتي والصومال
ازدياد أعداد اللاجئين اليمنيين إلى جيبوتي والصومال

صنعاء: «الشرق الأوسط»
بلغ عدد اللاجئين اليمنيين الفارين من الحرب في بلادهم إلى الصومال 3410 أشخاص منذ بدء الحرب في اليمن حتى أواخر أبريل (نيسان) الماضي. وأشارت وثيقة صادرة عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أمس إلى تسجيل 8900 لاجئ يمني بمخيم اللاجئين اليمنيين في جيبوتي.
وفي السياق ذاته، قال أنس الحماطي، مدير «مكتب اليمن»، التابع لـ«مؤسسة مساعدات المانحين العالمية (Gift of the givers foundation)»، لـ«الشرق الأوسط»: «الوضع الإنساني في الداخل اليمني أقل ما يمكن وصفه أنه كارثي»، داعيًا إلى «هدنة إنسانية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة، خصوصا في عدن وتعز والضالع؛ حيث نفد المخزون الغذائي لغالبية الأسر وحليب الأطفال، بالإضافة إلى الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة».
وأضاف ممثل المنظمة الإغاثية العاملة منذ سنوات في اليمن، ومقرها الرئيسي في جنوب أفريقيا: «قبل بدء عمليات تحالف (عاصفة الحزم)، تحديدًا مع مطلع العام الحالي، كان أكثر من 45 في المائة من سكان اليمن يذهبون إلى النوم وهم جائعون بسبب الأزمة الغذائية. ومع اندلاع الصراع الحالي والمواجهات المسلحة في المدن، زاد هذا العدد خلال شهر واحد بصورة كبيرة جدًا، ونزح الآلاف من المواطنين وتركوا منازلهم، وتوجهوا في الغالب الأعم، نحو الأرياف؛ حيث يشهد اليمن أكبر موجة نزوح داخلي في الآونة الأخيرة، في حين تمكنت قلة من اليمنيين، ممن حالفهم الحظ، من اللجوء إلى خارج اليمن».
وقال الحماطي في اتصال أجرته معه «الشرق الأوسط» من مكان وجوده في جيبوتي: «حتى الآن لجأ أكثر من 7 آلاف يمني إلى جيبوتي، وقد تمكن ما يقارب 30 في المائة من اللاجئين من مواصلة الرحلة إلى وجهات أخرى، في حين تقطعت السبل بالباقين، وبقوا هنا في جيبوتي، في ظروف عصيبة، مع شح إمكانات الحكومة الجيبوتية وعدم قدرتها على مواجهة أعداد اللاجئين المتزايدة، خصوصا في ظل التوقعات بأن يبلغ عدد اللاجئين في حال استمرار الصراع مائة ألف لاجئ يمني، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من اللاجئين الصوماليين الذين فروا من الحرب الصومالية إلى اليمن في السابق».
وأفاد الحماطي أن 930 لاجئا يمنيا وصلوا أخيرا إلى إقليم بورتلاند في الصومال، مؤكدًا أن مكتب مؤسسة «Gift of the givers foundation» في الإقليم يعمل على استيعاب اللاجئين، مشيرًا إلى أنهم «يعملون حاليًا بالتعاون مع كثير من المنظمات الإغاثية العالمية على رصد وحصر أعداد النازحين ومراقبة تدفق اللاجئين إلى جيبوتي والصومال»، منوهًا بأن شحنة مساعدات إنسانية عاجلة تقدر بمائة طن من خيام ومواد غذائية أساسية وحليب أطفال ومنظفات، ستصل إلى ميناء جيبوتي خلال أسبوعين من مقر المؤسسة الرئيسي في جنوب أفريقيا.
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.