الخلافات تتسع بين صالح والحوثيين.. والمخلوع حاول الفرار بطائرته الروسية | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 06:52 توقيت مكة - 21:52 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الخلافات تتسع بين صالح والحوثيين.. والمخلوع حاول الفرار بطائرته الروسية
الخلافات تتسع بين صالح والحوثيين.. والمخلوع حاول الفرار بطائرته الروسية

يافع نيوز – الشرق الأوسط

علمت «الشرق الأوسط» أن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، حاول مغادرة بلاده قبل أيام مستقلا طائرة عسكرية روسية، إلا أن محاولته باءت بالفشل بسبب الحظر الجوي المفروض من قبل طيران دول التحالف.

وأكدت مصادر مطلعة محاولة صالح الفرار بعد تضييق الخناق عليه بطائرة روسية أهدتها إليه موسكو ضمن صفقة سلاح جرت بين البلدين إبان فترة رئاسته، وهي من نوع «مي – 171» المخصصة لكبار الشخصيات.

وكشفت المصادر عن اتساع الخلافات بين صالح والحوثيين, وأنه تلقى تهديدا مباشرا من قيادة الميليشيا في حال سعيه لإبرام تسوية مع دول التحالف وإعطاء أمر بانسحاب المقاتلين الموالين له في المعارك الحالية في مختلف أرجاء البلاد. ويأتي التهديد مع تصاعد الضغوط على الحوثيين دوليا بعد نفاد المهلة التي أعطاها مجلس الأمن لصالح والمتمردين بتسليم السلاح للدولة والعودة عن الانقلاب، وتمكين الحكومة الشرعية من مزاولة مهامها الدستورية.

من جهته، كشف القيادي في «الحراك الجنوبي»، فؤاد راشد لـ«الشرق الأوسط»، أن «مسؤولا حوثيا اتصل بـ(الحراك)، وأبدى استعداد الميليشيا للانسحاب من مدينة عدن الجنوبية شريطة فرض (الحراك) سلطته فيها». وأضاف أن «الطلب رفض لأسباب موضوعية وجرى نصح الحوثيين بالانسحاب من عدن والجنوب، وأن (الحراك) سوف يؤمن لهم الانسحاب».

ووسط تقارير عن تسوية سياسية مرتقبة لحل الأزمة في اليمن، كشفت مصادر سياسية يمنية جنوبية عن أن نائب الرئيس اليمني الأسبق، علي سالم البيض، سوف يصل إلى العاصمة السعودية الرياض، خلال الأيام القليلة المقبلة. وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط»، إن زيارة البيض تسبق لقاء جنوبيا مصغرا في الخارج لعدد من القيادات. كما رجحت عقد لقاء مشترك بين الرئيس عبد ربه منصور هادي والبيض في العاصمة السعودية لـ«تدارس التطورات الراهنة».

في سياق متصل، أكدت الأمم المتحدة، أمس، تسمية الدبلوماسي الموريتاني إسماعيل ولد شيخ أحمد مبعوثا أمميا جديدا إلى اليمن، لخلافة المغربي جمال بنعمر، الذي قدم استقالته الأسبوع الماضي.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.