تحية خاصة لشعبنا العظيم في “الضالع العظيمة” . بقلم عبدالرحمن الخضر | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:58 توقيت مكة - 15:58 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
تحية خاصة لشعبنا العظيم في “الضالع العظيمة” . بقلم عبدالرحمن الخضر
بدون صورة

تحية إجلال وإكبار لكم يا صانعي مجد الحرية والكرامة والشرف…تحية لكم يامن اذهلتم العالم بأسره بصمودكم الأسطوري الذي تحطمت عليه مطامع واهداف الغزاة

 

تحية اليك يا شعب الجنوب العظيم …يامن اثبت للعالم اصالتك وعروبتك بتصديك لجحافل القهر والموت والتخلف التي تشن عليك ابشع الحروب واقذرها !

 

تحت العن واقذر المسميات التي ظل المخلوع الارعن”عفاش” يشن حروبه على الجنوب وشعبها تحت تلك التسميات القبيحة من صنع وإنتاج رجل قبيح

 

رجل يشهد اليوم العالم بأسره على تجرده من كل القيم والمبادئ ! رجل  مارس ولازال يمارس الانحطاط الأخلاقي…يا شعبنا العظيم في “عدن الباسلة” ولحج” والضالع بوابة النصر والعز” وفي لودرالصمود” وفي شبوة الشموخ والإباء”  وفي حضرموت الخير” والمهرة” وكل شبرا من ارض الجنوب العزيزة الغالية…

 

اصبروا واثبتوا فيوم الخلاص بداء العد التنازلي لاستقباله   يوم الخلاص من ابغض احتلال عرفته ارض الجنوب!

 

احتلال تلك العصابات بقيادة السفاح عفاش الذي يشن اليوم اقذر حرب ضد الجنوب وشعبها متحالفا مع تلك القوى الجديدة الطامعة في تكريس وتثبيت واحتلال الجنوب للابد!

 

الثبات الثبات ففي الأيام ان لم نقل الساعات القادمة ستسمعون كل ما يسركم!

 

لقد بداءة منظومة عفاش بالانهيار والتراجع مع ضرباتكم الموجعة للغزاة وتصديكم لهم على كل جبهات القتال!

 

ذلك الصمود الأسطوري الذي لم تهزه هول الجرائم والأساليب التي اتبعها عفاش وحلفائه في كيفية إدارتهم للمعركة التي مارسوا خلالها ابشع وسائل الضغط على المقاومة الجنوبية والتي تتمثل بقتل النساء والأطفال والشيوخ

 

ونشر قناصة الموت فوق كل مبنى وبيت لتقتل كل من يتحرك كبير كان او صغير!

 

وكما فعلوا في اقتحام المنازل ونهبها وممارسة الاعمال الا إنسانية تجاهكم وذلك من اجل انهيار معنوياتكم واستسلامكم ولكن رغم ذلك اذهلتموهم بصمودكم الأسطوري الذي دونه لكم العالم بأسره

 

تحية خاصة جدا لعدن الباسلة” قلعة الصمود… وتحية أكثر من خاصة لأبناء” الضالع”

 

الضالع” العزيزة الغالية ضالع الشموخ التي سجلت أروع الملاحم البطولية ولقنت الغزاة دروسا في علم معارك الشرف والذود عن السيادة!

 

رقم الفارق الكبير في العدة والعتاد إلا ان ” الضالع”  ورمزيتها الكبيرة لدى كل أبناء الجنوب ابت الضيم وتصدت ودحرت جحافل الغزاة وهزمت المجرم “ضبعان” قاتل النساء والأطفال والشيوخ

 

وغدا بإذن الله ستنتصر الضالع لكل الجنوب وستظل  الضالع رمزا للجنوب ونضال أبنائه الصناديد… عاشت الجنوب حرة ابية مستقلة

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.