أخر تحديث : 10/12/2016 - 07:50 توقيت مكة - 10:50 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
رسالة إلى الملك سلمان
  • منذ سنتين
  • 10:45 ص

فتحي بن لزرق

تحية طيبة وبعد
هذه رسالة من شاب من شباب الجنوب إلى جلالتك والى كافة القوى السياسية العربية الداخلة في الصراع العربي الايراني اليوم .
ابلغنا في الجنوب اليوم مثلما ابلغ الجميع بقرار وقف العمليات العسكرية لعاصفة الحزم وأمر ايقاف أي حرب في أي مكان في العالم امر يسعد الناس يفرحها .
وعلى مايبدو ان تطورات الأحداث ستتسارع خلال الساعات القادمة في اليمن ويمكن ان تصل إلى تسوية سياسية بين جماعة الحوثي ونظام صالح والأطراف السياسية الأخرى المتصارعة معهم .
مانود ان ننوه إليه إننا في الجنوب كنا عامل الحسم في كل ماحدث ونحن بشبابنا وتضحياتنا والمنا وكل الدمار الذي حاق بنا نحن من قلب كفة الموازين ونحن من تصدى لجماعة الحوثي ونحن الشعب الذي خرج بشبابه ورجاله ونسائه للتصدي لهذه الجماعة .
جلالة الملك سلمان
يشهد الله ويعلم وانت تعلم انه لم يتصدى احد في اليمن قاطبة لجماعة الحوثي ونظام صالح مثلما تصدى لها أهل الجنوب وخرجوا ملبين نداء الوطن والشرف والكرامة وخاضوا معركتهم بكل شرف وعزة وكرامة وكسبوها .
ياجلالة الملك
للناس في الجنوب “قضية” وللناس في الجنوب مطالب وطنية عادلة تعرضت للتجاهل طوال سنوات وسنوات وغيب أهل الجنوب عن المشهد السياسي في 2011 عبر المبادرة الخليجية واليوم نحن في الجنوب لانخفيكم تخوفا جديدا من ان نكون ضحية توافق سياسي يقصي أهل الجنوب وشعب الجنوب وقضية الجنوب .
يعلم الله ياجلالة الملك ان الجنوبيين استبسلوا في مواجهة جماعة الحوثي وهم يدركون أنهم يدافعون عن ارضهم اولا ويدافعون عن امن المملكة ثانيا ولأجل حمايتها من التمدد الايراني .
نسألكم الله الا يضيع حق أهل الجنوب ونضاله وقضيته ويتم الذهاب إلى تسوية سياسية تتناسى الجنوب وتتناسى قضيته نتمنى منكم عاجلا غير آجل ان يكون للجنوب وقضيته ونضال شعبه حيزا فيما سيدور في غرف السياسة خلال الأيام القادمة.
وليكن شعارنا وشعاركم
وماجزاء الاحسان إلا الاحسان .
فتحي بن لزرق

 

شاركـنـا !

تعليق واحد
  1. يقول بارق الجنوب:

    من (أبين الصمود) أود أن أتقدم بخالص الشكر وعظيم التقدير والأمتنان إلى الأخ الأستاذ/ فتحي بن لزرق رئيس تحرير (عدن الغد) وإلى جميع فريق العمل الصحفي بهذا الصرح الأعلامي الجنوبي الأصيل الذي وقف إلى جانب نضال شعبه الجنوبي وجسّد معاني الوطنية الجنوبية والمهنيّة الشجاعة في أجمل وأنصع صورها الوضاءة . لقد كانت (عدن الغد) طوال أيام مواجهة أبناء الجنوب في ميادين الشرف وساحات الوغى في مواجهة الغزاة المعتدين – كانت (عدن الغد) هي القلب الذي ينبض في روح الجسد الجنوبي الذي يتداعى ، وهي العيون التي نرى بها ، وهي الرئتين التي نتنفّس بها ، حيث حملت المسؤولية الأعلامية وكانت على مستوى حملها ، وتحدّت كل ما كان يحيط بها من مخاطر وتحدّيات من قبل الغزاة ، وكانت إدارتها وفريقها الصحفي يشاركون بكلمتهم وأقلامهم في ساحات المعركة دفاعاً عن الجنوب أرضاً وأنساناً ، حيث كان حمل القلم والكلمة لا يقل عن حمل البندقية .. لقد أثبتت (عدن الغد) أنها في مستوى التحدّي والرهان فكسبت المعركة الوطنية ونالت الشرف الوطني والريادة الصحفية بأمتياز .. تحية للشعب الجنوبي الحر الأبي الذي لا يقبل الذل والمهانة والأنكسار ، وتحية مماثلة إلى (عدن الغد) التي حملت أمانتها الصحفية وقامت بواجبها المهني والوطني على أكمل وجه فنالت شرف (الريادة) وكسبت حب وأحترام شعبها في الجنوب ..

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.