ما اعتدينا عليهم ولكنهم اعتدوا .. بقلم :د. أحمد عوض بن مبارك | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ما اعتدينا عليهم ولكنهم اعتدوا .. بقلم :د. أحمد عوض بن مبارك
ما اعتدينا عليهم ولكنهم اعتدوا  .. بقلم :د. أحمد عوض بن مبارك

ما اعتدينا عليهم ولكنهم اعتدوا ، ما جئناهم ولكنهم جاءونا غازين ، قلنا سنضرب بسيف السلم ما استطعنا حفاظا على نسيجنا وأمننا الاجتماعي ولمعرفتنا بالعواقب الوخيمة على كل الوطن ، فاغتروا واستضعفونا ، حلمنا صادقين بدولة مدنية حديثة ، تتسع لنا جميعا، وكنا قريبين جدا من الاتفاق على عقدنا الاجتماعي التوافقي ، ودستورنا الاتحادي الجديد ، بل وذهبنا اليهم مرات ومرات أينما هم ، ووقفنا على أبوابهم ، فما أنصتوا لنا ، وقالوا انها مسيرة ظافرة تتجه للأمام بلا تروس للخلف ، وبأن السماء والملائكة تقاتل معهم ، حاولنا ما استطعنا ان نقترب ونقرب ذات البين ، وقلنا لهم لا يمكن لنا ان نتحاور واسلحتكم في أفواهنا ، فقالوا لنا لا حق الا ما قلناه ، قاومنا ذلك ، فاتهمنا بالعمالة والارتزاق ، واعتقلنا وحوصرنا بل ودعششنا وما نحن كذلك ، اللهم انهم قومنا بل وجزء من اهلنا كنّا نحبهم ،
، ولكنهم بغوا واستكبروا علينا ، فما مروا بمدينه الا وفجروا وقتلوا وأرهبوا الشجر والحجر والإنسان ، وتلك البيضاء والرضمة وأرحب وتعز ومأرب وعمران وتهامة بل وصعدة خير شاهد على ذلك ، قالوا لنا وللخارج قد استقام الامر لهم شمالا اعتقادًا منهم بان اَهلها قد استكانوا وسلموا كما توقعوا بل وكما أشاعوا في اعلامهم وخطاباتهم عن شعبهم العظيم ، ولكن هيهات للاباة الكرام ان يستكينوا ويقبلوا الذل وقد امتلكوا الحلم وانطلق فيهم المارد – وها هي تعز العز اليوم تضرب اروع الأمثال في البطولة ، وتمادوا بغيهم فاتجهوا لاجتياح الجنوب ودرته الباسلة وعنوان مدنيته الابرز – عدن – في عدوان لم يستهدف الانسان او الارض بل الذاكرة والثقافة قبل كل ذلك ، ففاجئتهم بصمودها وبسالة اَهلها ، فالله دركم ياشباب كريتر والمعلا وخورمكسر ، ولله درك ياضالع وَيا لودر وَيَا كل مدينة ومديرية ، واعلموا أيها الأبطال بأنكم لا تواجهون الجغرافيا او المذهب المفترى عليه وأن تبدى ذلك في مشاهد مختلفة وملتبسة ، بل ذلك الحلف الشيطاني ، بين الحاقد العابث والموتور الارعن ، أنكم تواجهون ذلك الحلف الحفاشي بكل ترسانته ومن خلفه تلك القوة الإقليمية الحالمة بالعودة للسيطرة على حساب امننا واستقرارنا وجوارنا ، اللهم انصر الحق واهله أينما كان ، واهدي كل عبادك لسواء السبيل ، واحفظ البلاد والعباد من كل شر ،،، اللهم أمين

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.