رئيس تحالف قبائل شبوة لـ {الشرق الأوسط} : مسلحو اللجان الشعبية يحاصرون 1500 مقاتل حوثي بين بيحان وعتق | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
رئيس تحالف قبائل شبوة لـ {الشرق الأوسط} : مسلحو اللجان الشعبية يحاصرون 1500 مقاتل حوثي بين بيحان وعتق
رئيس تحالف قبائل شبوة لـ {الشرق الأوسط} : مسلحو اللجان الشعبية يحاصرون 1500 مقاتل حوثي بين بيحان وعتق

يافع نيوز – الشرق الأوسط

كشف عوض بن عشيم العولقي رئيس تحالف قبائل شبوة في حديث هاتفي مع «الشرق الأوسط»، عن محاصرة مقاتليه أكثر من 1500 مقاتل حوثي بين مديرية بيحان ومحور عتق التي تفصل بينها مسافة 165 كلم، وأضاف أن مسلحي شبوة البالغ عددهم أكثر من آلاف قطعوا خطوط الإمداد والتموين عن الحوثيين منذ 48 ساعة ومنعوا وصول الأغذية والوقود إليهم.

وأشار العولقي إلى أن حرب العصابات أنهكت المتمردين الحوثيين وجعلتهم في خانة الدفاع بدلا من الهجوم، مؤكدا أن القبائل التي تسلمت المعسكرات التي أخلاها موالو صالح خلال الأيام الماضية اعتبروا أسلحة تلك المعسكرات غنائم حرب من حقهم التصرف بها، وهو ما دعاهم لبيع تلك الأسلحة على اللجان الشعبية.

وأوضح رئيس تحالف قبائل شبوة أن أسعار المدافع التي يصل مداها 12 كيلومترا تخطت 26 ألف دولار، وبلغ سلاح الرشاش الواحد 3 آلاف دولار، وأفصح أيضا عن شرائهم مضادات كان يستخدمها مقاتلو أنصار الله والمخلوع صالح لصد هجمات طائرات التحالف مقابل 52 ألف دولار، وأضاف أنهم يستخدمون تلك المضادات في الوقت الراهن في هدم بقية المعسكرات الحوثية وتدمير الدبابات.

ولفت أيضا إلى أن 91 مقاتلا من الأولوية العسكرية التي كانت خاضعة لسيطرة نظام صالح سلموا أنفسهم أمس لقبائل شبوة، مبينا أن القبائل عفت عنهم مباشرة وطالبتهم بالانضمام لها في إطار الواجب الوطني في الدفاع عن اليمن من المطامع الأجنبية التي يمثلها الحوثيون إلى جانب النظام الإيراني والمخلوع صالح.

وكان العولقي قد كشف في وقت سابق عن إدارة أربعة ضباط إيرانيين تابعين للحرس الثوري الإيراني الهجمات التي شنها المتمردون الحوثيون ضد القبائل في مديرية بيحان في شبوة، واصفًا الحوثيين بأنهم لا يساوون شيئا إذا ما انقطع عنهم دعم إيران ودعم الموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. وأضاف أن طهران ليست صادقة في دعواها بالحياد في الملف اليمني.

وأشار إلى أن طائرة إماراتية زودت أخيرا القبائل بأسلحة نوعية قادرة على مواجهة توغل المتمردين نحو مزيد من المناطق، مؤكدًا أن الرئيس المخلوع منح مبالغ مالية تقدر بملايين الدولارات لبعض شيوخ القبائل بهدف شراء ولائهم. وأضاف أن تلك الدولارات اتضح أنها مزورة، لافتا في سياق متصل إلى تهيئة مقار لتكون أماكن اعتقال لأسرى «أنصار الله»، ومن يقاتل معهم.

وأعرب العولقي عن استغرابه من الحالة التي يجدون عليها جنود جماعة الحوثي أثناء المعارك، مشددًا على أن البعض منهم يتعاطون المخدرات ويتعرضون للتخدير أثناء خوضهم النزالات المسلحة، مبينا أن جنود شبوة مستعدون لمرحلة حرب الشوارع التي ستسهم في دحر الانقلابيين، ووضعوا التكتيكات المناسبة لها، إضافة إلى أنهم قد اشتروا المزيد من الدبابات العسكرية ويخضعون المقاتلين لتدريبات خاصة يشرف عليها خبراء أنهوا خدماتهم في الجيش يعملون أيضا على تأسيس كتائب وفصائل يكون أداؤها نوعيا في المرحلة المقبلة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.