هذه هي أسباب ظهور حبّ الشباب والعلاجات | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 07:46 توقيت مكة - 22:46 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
هذه هي أسباب ظهور حبّ الشباب والعلاجات
هذه هي أسباب ظهور حبّ الشباب والعلاجات

يافع نيوز – سيدتي نت

مرض جلدي شائع يتمظهر من خلال بثور مختلفة الأحجام تشوّه مظهر الوجه في الحالات المتقدمة وتتسبب ببعض الآلام النفسية لأصحابها. غالباً ما يصيب ذوي البشرة الدهنية من فئة الشباب.
“سيدتي نت” يلتقي رئيس قسم الأمراض الجلدية في مستشفى جبل لبنان الدكتور روي مطران، ويطلع منه على أسباب ظهور حبّ الشباب، والعلاجات، والأثر النفسي على المريض:

يكثر ظهور حبّ الشباب خلال فترة المراهقة (بين 14-18 سنة) لدى الذكور والإناث على حد سواء. ومن الممكن أن تبقى البثور على بشرة الوجه بعد تجاوز هذه المرحلة العمرية.
وقد يصيب حبّ الشباب الإناث خصوصاً في سن الثلاثين، بسبب التغييرات الهرمونية التي يتعرضّن لها كل شهر.

أسباب مسؤولة
العامل الوراثي مسؤول عن ظهور حبّ الشباب، كما عوامل أخرى، وأبرزها:
* الإفراط في تطبيق “الكريمات” المرطِّبة للبشرة، أو تلك التي تحتوي في تركيبتها على الهرمونات، ما يساهم في إقفال المسامات الجلدية، خصوصاً لدى ذوي البشرة الدهنية.
* تعاطي بعض العقاقير العلاجية التي تحتوي على الـ”كورتيزون”.
* المبالغة في تناول المكملات الغذائية، ولا سيما الفيتامين “بي 12″.
* التغييرات الطارئة على الهرمونات، خصوصاً قبل موعد الطمث.
* الإصابة بأمراض معينة، ولا سيما تكيّس المبيضات، وخلل عمل الغدة الدرقية، والأمراض التي تزيد من إفراز هرمون الـ”كورتيزون” في الجسم.
* إغفال إستخدام مستحضرات المكياج الخالية من الزيوت.

براءة الأطعمة!
وتغيب الدراسات العلمية التي تربط بين تناول بعض أصناف المأكولات وظهور حبّ الشباب كما هو شائع. لكن ثمة دراسة أجريت على عيّنة في بلدان شمال أوروبا، خلصت إلى أن الإفراط في إستهلاك مادة “اللاكتوز” المتوفرة في الحليب ومشتقاته (أي بين 10-15 كوباً من حليب يومياً أو ما يعادلها) يتسبب في ظهور حبّ الشباب.

أفضل العلاجات…
تتنوع علاجات حبّ الشباب بين:
1. العلاج الكلاسيكي: ويرتكز على تطبيق بعض المراهم التي تحتوي على الـ”تريتينوين” والـ”بيروكسايد البنزويل” على البشرة، فضلاً عن تناول المضاد الحيوي “دوكسيسايكلين”، الذي يخفّف فقط من تكاثر البثور.
2. العلاج بعقار يحوي الـ”ايزوتريتنون”: هو عبارة عن فيتامين “أ” A، يعمل على تجفيف خلايا الدهون، ما يساعد على التخلّص من حبّ الشباب نهائياً. يوصف هذا العقار في الحالات الآتية:
_ فشل العلاج الكلاسيكي.
_ الرغبة في التخلّص من حبّ الشباب بوقت سريع.
_ وجود آثار ندوب على الجلد من جراء البثور.
يوصف هذا العقار، يومياً، بنسبة ميلليغراماً واحداً لكل كيلوغرام من وزن الجسم، على مدى 6 أشهر. فإذا كان المصاب يزن 60 كيلوغراماً، على سبيل المثال، يُطلب منه تناول 60 ميلليغراماً من هذا العقار، لكن بإشراف ومتابعة الطبيب المتخصّص. فيما يُحظّر تعاطي هذا العقار قبل شهر من قبل من يخطّطن للحمل، لكونه يتسبّب بتشوهات للجنين!
ومن الآثار الجانبية لهذا العقار، أنه يتسبب بجفاف الشفاه وجلد الوجه، لذا ينصح الطبيب بتناول الماء بمعدّل لا يقل عن ليترين خلال النهار، فضلاً عن إستعمال قطرات للعين وكريمات مرطِّبة للوجه.
كما يمكن لهذا العقار أن يرفع معدلات الدهون الثلاثية والكوليستيرول لدى بعض المرضى، ما يستوجب الخضوع إلى فحوص دم مخبرية دورية. علماً أنه لا يوصف للذين يعانون من أمراض الكبد أو من إرتفاع الدهون الثلاثية في الدم، أو من داء جفاف العين.
وينصح الطبيب بهذا العقار للذين تجاوزوا الثامنة عشرة من أعمارهم، بسبب إحتمالية عودة هذه المشكلة، في حال تناول هذا العقار قبل هذه السن.

نصائح الدكتور روي مطران للذين يعانون من حبّ الشباب:
• إتباع أسلوب حياة صحي، كون السمنة تساعد في زيادة نسبة البثور، خصوصاً لدى الإناث، نظراً إلى إضطراب الهرمونات لديهن.
• تنظيف الوجه بواسطة صابون خاص بالبشرة الدهنية، مرتين في اليوم.
• التعرض لأشعة الشمس، بهدف التخفيف من ظهور البثور، نظراً إلى دور أشعة الشمس المضاد للإلتهابات.
• إستعمال أدوات التجميل الخالية من الزيوت، مع إزالة المكياج عن الوجه وغسله قبل الخلود إلى النوم.
• تجنّب إستعمال الكريمات المرطّبة، لأن المبالغة في ترطيب بشرة الوجه تعزز كمّ البثور.
• عدم الإفراط في تناول المكملات الغذائية المختلفة.
• أهمية علاج حبّ الشباب، لأن الدراسات تشير الى تعرّض المصاب للتوتر والغضب والإنعزال، وأحياناً الانتحار!
• بعد الإنتهاء من العلاج، يمكن الخضوع لجلسات “اللايزر” لإزالة آثار البثور عن البشرة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.