الشيخ اليزيدي يحيي رجال المقاومة الجنوبية ويؤكد بأن البريقة عصية تأبى الانكسار | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 04:20 توقيت مكة - 19:20 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الشيخ اليزيدي يحيي رجال المقاومة الجنوبية ويؤكد بأن البريقة عصية تأبى الانكسار
الشيخ اليزيدي يحيي رجال المقاومة الجنوبية ويؤكد بأن البريقة عصية تأبى الانكسار

يافع نيوز – بشير الغلابي

حيا الشيخ هاني اليزيدي عضو الهيئة الشرعية الجنوبية، رجال المقاومة واللجان الشعبية الجنوبية بالبريقة، ومديريات العاصمة عدن خاصة وفي الجبهات بمحافظات الجنوب عامة، على صمودهم الأسطوري واستبسالهم ومقاومتهم الشرسة لميليشيات الغزو والاحتلال الحوثية والموالية لمخلوع اليمن ” صالح “، التي لقنوهم دروساً لن ينسوها أبدا، من خلال التصدي لهم وردعهم دفاعاً عن الدين والأرض والعرض والهوية .

وقال الشيخ اليزيدي وهو أحد القيادات البارزة بالمقاومة واللجان الشعبية الجنوبية بمدينة البريقة في تصريح صحفي : يوم ” السبت ” احتشد الآلاف من الأشاوس المقاومين الأبطال من مختلف مناطق البريقة، تلبية لنداء الواجب، وقاموا بتمشيط المنطقة وتأمين جبهة البريقة، ” عدن الصغرى ” التي تأبى إلا أن تكون عصية تأبى الانكسار، وعلى صخرة صمود أبنائها تحطمت وستتحطم كل المحاولات البائسة لميليشيات الحوثي والمخلوع الغازية المعتدية التي تحاول السيطرة على عدن لتنفيذ مشاريعها المشبوهة والتي تمول خارجياً وتهدف لشرعنه احتلال الجنوب، وكذا زعزعة أمن واستقرار دول الجوار والمنطقة، بعد انقلابهم على الرئيس اليمني هادي .

وأكد ” الشيخ اليزيدي ” بأن البريقة مؤمنة من أي خطر قد يستهدفها من الداخل أو الخارج، والدليل على ذلك تداعي رجالها ” السبت “، بالمنطقة حيث تم تمشيطها وما حولها بشكل عسكري منظم، شارك فيه جميع أبناء المنطقة، من أبطال المقاومة واللجان الشعبية الجنوبية، وفي مقدمتهم مشايخ وأئمة مساجد المنطقة وعقلائها، وكذا عددا من العسكريين بقيادة العميد عمر سعيد الصبيحي، وشبابها المقاومين الذين اثبتوا أنهم صمام أمن وأمان المنطقة وحامي حماها، وهذا ما عهده الجميع منهم، شباب عدن الصغرى الإبطال من كل مناطقها، الذين استبسلوا ويستبسلوا ويسطروا أروع الملاحم ليس بالمنطقة فحسب، بل بجميع جبهات القتال تجدهم بالصف الأول مشاركون إلى جانب إخوانهم المقاومين ..

وأوضح” أن المقاومة الشعبية استهدفت شراذم ميليشيات الغزو والعدوان بكافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وردعتهم بمجرد استشعارها بأنهم يحاولون التسلل للمدينة أو ما حولها، مؤكداً بأن أي محاولة لبقايا وخلايا هذه المليشيات المعتدية، لاجتياح المنطقة ستكون بمثابة ” انتحار لهم ” ولن يرحمهم أحد، وقد شاهد الجميع كيف تم زجرهم وردعهم بعدد من مديريات العاصمة عدن وبعض محافظات الجنوب، وكبدوهم المقاومين ولا زالوا خسائر فادحة بالأرواح والعتاد ..

وأضاف : أن ارتكاب هؤلاء الغزاة الضالين، للجرائم البشعة بحق أبناء شعبنا وقصفهم لبيوت الله ومنازل المدنيين بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة إلا دليل على أنهم وبما لا يدع مجالاً للشك ” أذلا ويجروا ذيول الهزيمة “، فالجنوب اليوم ليس جنوب الأمس حيث أن كل أبنائه ولله الحمد يداً واحدة وعلى قلب رجلاً واحد، ولن يرحموا الغازي المتعدي والمتعاونين معهم، وعدن ستكون مقبرتهم جميعا ..

وفي ختام تصريحه وجه ” الشيخ اليزيدي ” الشكر والعرفان للدول المشاركة بعاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، على موقفهم الشجاع ووقوفهم المشرف إلى جنب أبناء الجنوب واليمن، داعياً شباب المقاومة واللجان الشعبية الجنوبية وعامة الشعب، إلى التلاحم والصمود والثبات والصبر والمرابطة، فالنصر بمشيئة الله قادم، وقد اقترب موعد تطهير ما تبقى من خلايا وفلول وإذناب هذه المليشيات الغازية الضالة في العاصمة عدن وبعض المحافظات الأخرى .

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.