بـنــت شـمــسـان .. قصيدة لـ الشاعر : سامي أنيس الكثيري | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بـنــت شـمــسـان .. قصيدة لـ الشاعر : سامي أنيس الكثيري
بـنــت شـمــسـان .. قصيدة لـ الشاعر : سامي أنيس الكثيري

بـنــت شـمــسـان

إرفـع يــديك ، وغـادر كـل أوطـانـي
يـا كـلب عــفاش ، يا خـنـزيـر إيرانِ

مَـن قـال شـمسان عـبـدٌ عند سـيـدكم
خـسـئــت يــا عـبـد حوثيٍ وسنحانِ

شـمـسان حــرٌّ سيعـلـمُ كـل طـاغيةٍ
ردفان حــرٌّ وكــل الشعــبِ ردفاني

هنا الحماقات تردى وهي صاغرةٌ
وهــاهـنا مُـرّغــت هـام البريطاني

كــل الـشــوارعِ قــد جاءتك ثائرة
تستقبل الموتَ في أثـــواب عريانِ

مـا عــاد يرهــبها سـوطٌ وطاغـيةٌ
الله أكـــبر ترهـــبُ كــل طـغــيانِ

الله أكـبـر لا صبــراً فـنــدخـــــرهُ
ولا سـبــيــل لإذلالــي و إذعـاني

لا يـعرفُ الجرح إلا من بـهِ وجعٌ
ومَــن تـجـــرّع آلامـــي وأشجاني

إنّ الدماء التي أرخــصت غالية
من قال أنّ دم الأحرارِ مجّاني؟!

ستـعــلمُ الـيوم أنَّــا معـشرٌ أُنـُفٌ
وتعلمُ الـيـوم مَن أحــفاد قحـطانِ

لا بــدَّ للحــقِ أنْ تـعــلـو بيارقهُ
لا بـدَّ من قطعها أذناب طهــرانِ

جئنا إلى الموتِ والآفاق ذاهـلة
نهدي المنايا إلى فئرانِ مـــرَّانِ

يـــزفــنا الشوقُ عشاق تزاحمنا
أرواحنا والردى في ثوبهِ القاني

أهواكِ ياعدن ما قـلـتـها كـــذباً
روحي فداءٌ لكِ يابنت شمسانِ

كلمات: سامي أنيس الكثيري

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.