إعلان
إعلان
آخر الاخباراخبار الواجهة الرئيسيةاخبار اليمنصحافة نت فقط

علي صالح قاتل اليمنيين طيلة 30 عاماً

أمريكا تنفي أنها هددت رئيس اليمن السابق بعقوبات إذا لم يرحل`

يافع نيوز – العربية.نت

الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، الذي حكم البلاد طوال 33 عاماً، اعتاد خلالها السير فوق رؤوس الثعابين، كما اعتاد أن يتفاخر. ما زال يستخدم كل الأوراق المتبقية في العبث بالبلاد حتى آخر نفس، كما تثبت الأوضاع على الأرض.

ميليشيا الحوثي المنقلبون على الشرعية، الذين تمت محاصرتهم من قبل #عاصفة_الحزم، إضافة إلى القاعدة، تمت صناعتهما على يدي صالح، ويقال إن معظم عمليات القاعدة كانت تخرج من دهاليز أجهزته.

يقول معارضوه إنه مارس سياسة الإفساد وشراء الذمم، وعبث بالبلاد في شمالها وجنوبها، واستخدم سياسة فرق تسد بين الفرقاء والقبائل والعسكر.

حتى المؤسسة العسكرية التي تبدو اليوم، وهي تتبع له وهو خارج الحكم، ما يثبت أنه لم يبنِ مؤسسة وطنية، لأنه كما يشير مختصون بالشأن اليمني أفسد قيادات الجيش واشترى ولاءاتهم على حساب الوطن.

صالح حكم كفرد ولم يسمح للمؤسسات أن تشتغل، وظل يقود البلاد بالأزمات والحروب طيلة عهده، فشلت النخب السياسية عن ردعه والمؤسسات المدنية والعسكرية.

سمم الحياة السياسية وجعل حياة اليمنيين دوامة من الأزمات المتلاحقة، وبقيت خيوط اللعبة بيده، فكان يفجر الحروب ويوقفها من وقت لآخر حتى انفجرت الثورة الشعبية ضد نظامه.

حاول قمعها وفشل واضطر للتوقيع على المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة، غير أن شخصيات سياسية يمنية قالت إنه عندما وقع المبادرة تفرغ للتخريب وتفجير الأوضاع، فلم يهدأ اليمن ولم يشهد استقرارا.

عاشت البلاد عملية اغتيالات وتفجيرات وضرب منشآت النفط والغاز ومورست اختطافات، قيل إنه يقف خلف معظم ما يجري طمعاً وراء العودة لكرسي الحكم ولو من خلاله نجله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock