قيادي من القاعدة يدوس علم اليمن ويرتاح بقصر الرئيس | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 05:13 توقيت مكة - 20:13 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قيادي من القاعدة يدوس علم اليمن ويرتاح بقصر الرئيس
قيادي من القاعدة يدوس علم اليمن ويرتاح بقصر الرئيس

يافع نيوز – العربية.نت

بين 300 ناشط في تنظيم #القاعدة فروا من السجن المركزي في مدينة #المكلا اليمنية فجر الخميس الماضي، كان القيادي اليمني في التنظيم، #خالد_باطرفي، الشهير بلقب #أبو_المقداد_الكندي، والذي بدأ نجمه يلمع منذ نشروا في مواقع التواصل 3 صور له بعد فراره، وكلها أثارت الجدل والاستغراب.

ظهر في إحدى الصور التي التقطها له ناشطون في “القاعدة” بعد فراره بقليل، وهو على قارعة الطريق بجوار خور المكلا، كما ظهر في ثانية وهو يدوس العلم اليمني بقدميه داخل القصر الرئاسي في المدينة الواقعة عند الجنوب الشرقي من اليمن. أما في الثالثة التي تنشرها “العربية.نت” مع الصورتين الأخريين، فبدا جالسا ومسترخيا على أحد مقاعد القصر، بيساره رشاش وفي يمينه أمسك بالهاتف، متحدثا في مشهد يوحي بتحد متعمد.

وكان تابعون للتنظيم شنوا هجوماً عند الفجر على السجن الذي كان الباطرفي نزيلا فيه منذ اعتقاله قبل 4 سنوات، حيث دوّت الانفجارات في المكلا، عاصمة محافظة #حضرموت وكبرى مدنها، من قذائف “آر بي حي” وأسلحة رشاشة وقنابل يدوية استخدمها المهاجمون، وأدت إلى مقتل عدد من حراس السجن وإصابة آخرين بجراح، كما شنوا هجوماً على البنك المركزي اليمني بالمدينة، اندلعت فيه اشتباكات عنيفة مع حراسه، تلاه هجوم آخر شنوه على مقر شرطة المكلا ومبنى الإدارة المحلية للمحافظة.

يوم قتل 12 جندياً يمنياً بهجومين إرهابيين

وأثارت صور الباطرفي بعد انتشارها في مواقع التواصل منذ أمس الجمعة استغرابا وجدلا بين “التويتريين” بشكل خاص، ممن عاينوا صوره داخل القصر الرئاسي بالمكلا، خصوصا وهو يدوس برجليه العلم اليمني بعد أن كان قابعا منذ كان عمره 35 سنة في 2011 وراء قضبان السجن المركزي، علما أن البعض يعتقد أن الصورتين تم التقاطهما في مكتب محافظ حضر موت، لا في القصر الرئاسي.

وكان تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” نصب باطرفي في 2010 “أميرا” له في محافظة أبين، بعد مقتل أميره السابق جميل العنبري في غارة جوية على عناصره في مديرية “مودية” ذلك العام، على حد ما قرأت “العربية.نت” في تقرير نشرته صحيفة “عكاظ” السعودية، وفيه نقلت عن مدير عام مديرية لودر، أحمد علي القفيشي، قوله لها عبر الهاتف إن باطرفي كان مسؤولا شرعيا بالتنظيم في اليمن، وقاد هجومين إرهابيين استهدفا جنودا يمنيين، قتل منهما 12 في الأول واثنين بالثاني.

بعد قليل من فراره فجر الخميس الماضي من السجن التقطوا له هذه الصورة بجوار خور المكلا

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.